‫شقق للايجار في الرباط‬

الترتيب حسب:

مناطق قريبة من الرباط

شقق للكراء بالرباط

 أنتج مصنع مجموعة "ببيجو-ستروين"، الذي أنجز بالمنطقة الحرة الأطلسية بالقنيطرة سنة 2017، 90 ألف مركبة خلال مرحلة أولى و وصل إلى حجم إنتاج يفوق 200 ألف عربة، وهو بذلك يشكل دعامة أساسية في تطوير قطاع صناعة السيارات في المغرب.

وفي استعراض وتيرة سير أشغال هذا الورش، أن المصنع، يوفر نحو 3500 منصب شغل مباشر و 20 ألف منصب شغل غير مباشر، مما يجعله مشروعا مهيكلا بالنسبة لجهة الرباط سلا القنيطرة، على الأصعدة الاقتصادية والاجتماعية والتنموية. و الذي يحظى بدعم صاحب الجلالة الملك محمد السادس، و يشكل دعامة أساسية في تطوير قطاع صناعة السيارات في المغرب، والذي يشهد على مدى السنوات الأخيرة تطورا ملحوظا. لان المغرب يوفر كافة المتطلبات التقنية والبشرية والفنية التي تحتاجها المجموعة الفرنسية لبلورة هذا المشروع الصناعي، الذي تقرر وفق بروتوكول الاتفاق الموقع في سنة 2015، بين مجموعة "بيجو- ستروين" و المملكة المغربية.

 فالمشروع يستفيد من نسيج من المزودين والمجهزين، مما يمكن من ضمان تحقيق نسبة إدماج محلي تصل إلى 60 في المائة مع انطلاق هذا المشروع ، وهو ما يتيح للمزودين المحليين في مجال تجهيزات السيارات نمو نشاطها، وكذا الرفع من حجم التنافسية بين كافة الشركاء في المجال الراغبين في مزاولة نشاطها بالمغرب.

فالمغرب يسعى إلى تطوير تعاونه أكثر مع الشريك الفرنسي، في أفق أن تصبح المملكة قاعدة هامة في إنتاج السيارات.


شقق للكراء بالرباط
شقق للكراء بالرباط

شقق للكراء بالرباط

ويندرج المشروع ضمن الاستراتيجية العالمية للمجموعة والمرتكزة أساسا على "النمو المربح" والمراهنة على الجودة وإدخال التقنيات الحديثة في صناعة السيارات، ماضية في خطة عملها التي ترفع شعار "نصدر محليا ما نصنعه محليا"، يقابله الدعم الكبير والمتميز الذي تقدمه السلطات المغربية للمجموعة وفق منظومة متكاملة، وفي احترام تام للمقتضيات المعمول بها و الآجال المتفق عليها.

ويشار إلى أن المجموعة تحدوها الرغبة في توسيع نشاطاتها أكثر على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فالمصنع الذي جرى تشييده في المغرب يروم تصنيع سيارات تستجيب لرغبات زبنائها بالمنطقة، وذلك عن طريق تزويد السيارات المصنعة بأحدث التكنولوجيات وبأعلى شروط الراحة والأمان وتقنيات الربط.

فمنطقة إفريقيا والشرق الأوسط تعد دعامة رئيسية في دينامية نمو المجموعة في صناعة السيارات، والتي تتجلى في عديد المبادرات التي تشرف عليها المملكة، و تعد من العوامل التي ستمكن المجموعة من تحقيق الأهداف التي سطرتها بخصوص هذا المصنع، المتمثلة في إنتاج سيارات ذات جودة عالية وفي ظروف اقتصادية مثلى.