إعادة تعيين

شقق للبيع في مارينا

الترتيب حسب:
67 results

مناطق قريبة من مارينا

مارينا أغادير، قطب اقتصادي سياحي وسكني

مدينة أغادير أضحت تفرض نفسها كأحد أكبر الأقطاب الاقتصادية في البلاد، الأمر لم يأتي عبثا، حيث أن عاصمة سوس اليوم، تستقبل الملايين من السياح الأجانب، الذين يدرون العديد من العملات الصعبة على المدينة، سواء من أجل السياحة أو الاستثمار في مختلف القطاعات، ويعد القطاع العقاري في مدينة أكادير الأكثر حيوية ونشاطا اقتصاديا.  

مارينا أكادير التي تأتت الوجه السياحي لعاصمة سوس تم إنشاؤها على مساحة على مساحة 11 هكتاراً، واستغرقت الأشغال ما يفوق 36 شهرا، من أجل تشييد هذه الواجهة السياحية التي عزت الاقتصاد المغرب ومدينة أكادير بوجه الخصوص، حيث أنها وفرت ما يقارب 2800 فرصة عمل، ما بين دائمة وموسمية، بالإضافة إلى توفير العديد من الشقق والفلل الفاخرة التي طرحت للبيع بأثمنة تتناسب مع القيمة الكبيرة لمارينا أكادير.

استثمار بناء مارينا أكادير الذي تم تشييده ما بين مستثمرين مغاربة ومشارقة، كلف ما يقارب 611 مليون درهم لإنجاز مركب سياحي، وتضم مارينا أغادير العديد من الشقق الفاخرة للبيع و يتراوح سعر الشقق المعروضة للبيع حسب موقع ساروتي، ما بين 200 مليون سنتيم و 400 مليون سنتيم، في حين تصل سعة الشقق ما بين 100 متر مربع و 160 متر مربع في بعض الشقق، السعر المرتفع للشقق في مارينا يعبر عادي موازات مع الإطلالة الخلابة للشقق على البحر و الخدمات التي يمتاز بها سكان الشقق هناك، حيث تتوفر على مسابح خاصة و ملاعب للغولف و و فضاءات ترفيهية للكبار و الصغار، الأمر الذي يجعل من الشقق في مارينا أغادير تستحق القيمة المرتفعة بها.

مارينا أغادير، قطب اقتصادي سياحي وسكني
مارينا الدار البيضاء تنافس مارينا أغادير

مارينا الدار البيضاء تنافس مارينا أغادير

مارينا أغادير التي لاقت إقبالا كبيرا منذ إنشائها سنة 2000، حيث وفرت شقق و فلل مشيدة بطريقة مميزة ووفرت لسكانها العديد من المرافق الترفيهية و الخدماتية التي يحتاجونها، ناهيك عن الإطلالة الخلابة على البحر و قرب المحلات التجارية العالمية للملابس و التبضع، بالإضافة إلى توفير المرافق الترفيهية من مقاهي و مطاعم فاخرة، بالإضافة إلى المسابح و ملاعب الغولف، كل هذه المميزات لعبة دورا كبيرا في استقبال مدينة أغادير ما يفوق 2 مليون سائح، بالإضافة إلى الجو الجميل في المنطقة 

و على غرار مارينا أغادير تسعى العاصمة الاقتصادية إلى منافسة عاصمة سوس، حيث جاءت فكرة مارينا الدار البيضاء، من رغبة في إضفاء مشهد معماري جديد في المنطقة الفاصلة بين المدينة القديمة، بأبعادها التاريخية المختلفة والمتميزة بشكلها المعماري الأصيل المرتبط بالأسوار والأبواب، مع الساحل الأطلسي الذي شكل متنفسا لهذه المنطقة منذ قرون خلت، مع تطور البنيان العقاري بالدار البيضاء، اتضح أن هذه المسافة الجغرافية لم تعد وفية لروح كازابلانكا كمدينة مطلة على البحر، مما عجل من إنشاء مشروع عصري ومتطور يراعى فيه أيضا، توطيد علاقة المحيط ككل بالبحر، مع ربطه بالروح التجارية والاقتصادية للقرن الواحد والعشرين.

و على خطى مارينا أغادير، تتوفر مارينا الدارالبيضاء على الإقامات السكنية، حيث تمثل تسويق سهل وسريع بالنظر للامتيازات التي يمنحها الموقع، مع الحرص على توفير شقق عالية المستوى، متطورة بخدمات سريعة، متميزة برؤية على البحر، وخدمة ما بعد البيع مع مراعاة تجهيزها ضد الحوادث والحريق وتخصيص فريق إطفائي تابع للشركة يقوم بمهامه على مدار الساعة سبعة أيام في الأسبوع، في حين مشروع مرينا سيحتضن أيضا برجين هما الأعلى في افريقيا الشمالية بعلو يتجاوز 160 مترا.