إعادة تعيين

شقق للكراء في بركان

الترتيب حسب:
36 results

مناطق قريبة من بركان

كراء الشقق يرتفع في بركان بفعل قربها من شاطئ السعيدية

أضحى الاستثمار في مجال العقار والسكن في المغرب، من بين أكبر الميادين من ناحية المردود المادي من الاستثمار مقارنة مع باقي المجالات الأخرى، وذلك يعود إلى ضمان الأرباح سواء في حالة بيع العقار أو كرائه، كما أن عنصر المفاجأة والمخاطر يغيب عنها باعتبار السومة المرتفعة للعقار في المغرب في السنوات الأخيرة، والتي لا تعرف الرجوع أبدا.

مدينة بركان واحدة من أكبر المدن المغربية، و المتمتعة بتاريخها العريق، وتطور صناعي وعمراني كبير، تقع في منطقة الريف شمال شرق المملكة، وتعد مدينة وجدة هي الأقرب لها، حيث أنها تقع ما بين الطريق الرابط بين وجدة والناظور، وحسب إحصاء سنة 2004 فالمدينة تضم حوالي 109.237 نسمة، و التي بدورها تعرف تزايدا، حيث أن التطور الصناعي للمدينة و المتعلق خصوصا بإنتاج الحمضيات مثل البرتقال واليوسفي، جعل منها تجذب العديد من الباحثين عن عمل من المناطق المجاورة، و الذين ينعشون اقتصادها في القطاع العقاري عن طريق كراء الشقق و البحث عن عروض لشرائها كذلك، بالإضافة في فصل الصيف، حيث أن السياح الذين يقضون عطلهم في مدينة السعيدية الجميلة بشواطئها و التابعة إلى عمالة بركان، حيث أنها تبعد عن شاطئ السعيدية ب 25 كم، فهم يفضلون كراء الشقق في مدينة بركان، نظرا للسعر المهول التي تشهده مدينة السعيدية في تلك الفترة، حيث أن مدينة بركان تبعد فقط بضع كلم عنها مما يجعل العديد من السياح الذين يمضون فترات طويلة في الاصطياف من كراء الشقق في مدينة بركان نظرا للسعر المعقول و توفر العديد من العروض، بالإضافة إلى المرافق التي تزخر بها المدينة من أسواق ومقاهي، و فضاءات للتبضع.


كراء الشقق يرتفع في بركان بفعل قربها من شاطئ السعيدية
الأسعار المنخفضة تجذب طلبة الكليات في وجدة لكراء الشقق في بركان

الأسعار المنخفضة تجذب طلبة الكليات في وجدة لكراء الشقق في بركان

المدينة الملقبة بعاصمة البرتقال، و التي تشتهر كواحدة من أهم المدن المغربية الفلاحية، حيث شهدت تطورا كبيرا في السنوات الأخيرة في القطاع الفلاحي والصناعي، الذي يسعى من خلاله الجماعة إلى تحسين مردود المدينة اقتصاديا و تطويرها من ناحية القطاعي العقاري، الذي أضحى بدوره يشهد كلبا كبيرا في الآونة الأخير، حيث أن المصانع الكبيرة في المنطقة، تستقطب مجموعة من العمال الذين اختاروا الاستقرار في المدينة، و الانطلاق في حياتهم المهنية بها سواء عن طريق كراء الشقق أو اقتنائها بفضل المشاريع المتوفرة للسكن الاقتصادي و الاجتماعي الذي يأثث المدينة.

بفضل قربها من عاصمة الشرق مدينة وجدة، فمدينة بركان أضحت تجذب الطلاب الذين يدرسون في الجامعات في وجدة، حيث يتجه العديد منهم إلى كراء الشقق في مدينة البرتقال التي توفر لهم عروض معقولة للكراء، حيث أن سومة العقار في مدينة وجدة تشهد ارتفاعا كبيرا لا يتماشى مع قدر الطلاب، إضافة إلى كثرة الطلب وقلة العرض، و مدينة بركان توفر كراء الشقق بسعر يتراوح ما بين 2000 درهم شهريا و 3000 درهم شهريا، بالنسبة للشقق الفارغة و التي تتراوح مساحتها ما بين 60 متر مربع و 80 متر مربع، في حين الشقق المفروشة فهي معروضة للكراء بسعر يتراوح ما بين 3000 درهم و 3500 درهم، سعر يعتبر مناسبا بالنسبة للطلبة، نظرا أنهم يتشكلون على مجموعات، مما يجعل سعر الكراء بالنسبة لكل واحد منهم لا يتعدى 500 درهم.