إعادة تعيين

عقارات للكراء في بركان

الترتيب حسب:
51 results

‫عقارات للكراء في بركان‬

بركان .. مشاريع طرقية لفك العزلة عن العالم القروي

شهدت الجماعتين الترابيتين بوغريبة، وأكليم بإقليم بركان في شهر يونيو 2017، إنجاز ثلاثة مشاريع طرقية، تدخل في إطار البرامج المهيكلة الكبرى، التي تهم تقوية البنيات التحتية الطرقية بالإقليم. تتمثل هذه المشاريع في إنشاء الطريق الجهوية رقم 612 التي تصل بركان برأس الماء،والتي يبلغ طولها 15.6 كلم، رصد لها غلاف مالي وصل 14 مليون درهم. في حين خصصت ميزانية 3.5 مليون درهم لتشييد الطريق الإقليمية رقم 6000، والممتدة على مسافة 5.5 كلم، بين الجماعتين الترابيتين لمداغ بوغريبة.

كما سيتم تعزيز ربط جماعة أكليم بعاصمة البرتقال بركان، من خلال إعادة تأهيل الطريق التي تصلهما ببعض، وذلك بغلاف مالي قدره 26 مليون درهم،

وتهدف هذه المشاريع الطرقية إلى تفعيل بنود ومقررات الإستراتيجية الوطنية للسلامة الطرقية، وتزيلها على أرض الواقع، والرامية إلى الحد من حوادث السير، والتحسيس بجملة من السلوكات الخطيرة على الطريق، نظرا لما أضحت تخلفه هذه الآفة من خسائر بشرية ومادية جسيمة.

من شأن هذه الإصلاحات وإعادة التأهيل التي تطال مختلف الطرق الإقليمية بإقليم بركان، أن تساهم في تجنب المآسي الاجتماعية التي تخلفها حوادث السير، ومحاربة الظاهرة في جانبها التقني، الذي يحتاج بدوره إلى مواكبة ذلك وعي مستوى وعي المواطن ومسؤولياته تجاه الطريق، بالإضافة إلى زرع ثقافة احترام الطريق في الناشئة عبر برامج دراسية.


‫عقارات للكراء في بركان‬
‫عقارات للكراء في بركان‬

‫عقارات للكراء في بركان‬

بركان .. مشاريع طرقية لفك العزلة عن العالم القروي

 وتسعى مختلف هاته الأوراش، التي أعطى انطلاقة أشغالها كل من من رئيس المجلس الإقليمي، ورؤساء الجماعات الترابية، والمدير الإقليمي لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك، ورؤساء المصالح الخارجية والأمنية والإدارية، إلى تحقيق التنمية الاجتماعية، والاقتصادية بالعالم القروي، عبر ربط عدد من الدواوير بشبكة الطرق، وبناء مسالك طرقية جديدة وإصلاح تلك القديمة، قصد تسهيل ولوجها إلى الخدمات الأساسية،من صحة وتعليم ومحاربة الهدر المدرسي.

في موضوع ذي صلة، عرفت مدينة بركان في نفس السنة، تدشين محطة متطورة لمعالجة سائل ترشيح النفايات بالمطرح العمومي المراقب "تريفة". وتعتبر هذه البادرة هي الأولى من نوعها على الصعيد الوطني، إذ تهدف إلى التقليل من كمية النفايات بالمنطقة وحماية البيئة من المشاكل الناتجة عن تدفق عصارة النفايات السامة.

تجدر الإشارة إلى أن النفايات تعالج في هذه المحطة عبر عدة مراحل. أولها مرحلة المعالجة القبلية الفيزيائية- الكيميائية عن طريق التخثير، تليها مرحلة التجميع وعزل المواد الصلبة عن المواد السائلة، ثم بمرحلة تصفية دقيقة مع إضافة الأكسيجين.، وتجفيف الأوحال عن طريق دكها في آلة خاصة.