إعادة تعيين

عقارات للكراء في سيدي رحال

الترتيب حسب:
388 results

مناطق قريبة من سيدي رحال

‫عقارات للكراء في سيدي رحال‬

مشاريع مغربية قطرية للتنمية بجهة مراكش آسفي

شهدت جهة مراكش أسفي جملة من المشاريع والبرامج التنموية الرامية إلى النهوض بالجهة استكمال الأوراش المفتوحة التي حولت بعض مدن الجهة إلى حواضر بمواصفات عالمية في مقدمتها المدينة الحمراء مراكش. وتبحث السلطات المحلية عن شراكات لتمويل المشاريع وإتمامها عبر اتفاقيات تعاون بين عدة أطراف.

في هذا الإطار، وقعت جهة مراكش ومؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية القطرية يوم 8 ماي 2017، شراكة تتضمن إنجاز العديد من المشاريع الرامية إلى تحقيق التنمية وتجاوز المشاكل المطروحة على القائمين على تدبير شؤون الجهة.

وتضمن برنامج الشراكة عدة مشاريع منها، تشييد وإنجاز مستشفى عام بمنطقة سيدي يوسف بن علي،على مساحة إجمالية قدرها 28397 متر، إلى جانب مستشفى آخر على نفس الشاكلة بمدينة آسفي سينجز على مساحة تبلغ 48837 متر.

سيتم بموجب نفس الشراكة، بناء مركز لتأهيل الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بمراكش، إضافة إلى إحداث ستة مراكز خاصة بتصفية الدم، بكل من بلدية ايت اورير،قلعة السراغنة، الرحامنة، الشماعية، وحي المحاميد بمراكش وسبت جزولة بآسفي.

تنجز هذه المراكز على مساحة 1645 متر مربع لكل مركز، من المنتظر أن يضم كل واحد من بين هذه المراكز على 24 جهاز، بطاقة استيعابية تصل إلى 350 مريض يوميا بالجهة لكل مركز. كما من المرتقب أن يتم إنجاز مؤسسات جامعية بمدينة الصويرة، تراعي المميزات الدولية التي تتوفر في نظيراتها العالمية، بحيث تبلغ التكلفة المالية الإجمالية لمجموع هذه المشاريع أزيد من أربعة ملايير درهم.


‫عقارات للكراء في سيدي رحال‬
‫عقارات للكراء في سيدي رحال‬

‫عقارات للكراء في سيدي رحال‬

مشاريع مغربية قطرية للتنمية بجهة مراكش آسفي

كما وجهت مشاريع أخرى لقطاعات من قبل الشباب والرياضة و محو الأمية، والتأهيل الحضري،إضافة إلى إصلاح البنية الطرقية على مستوى الجهة، وتعزيزها بمسالك أخرى.وفك العزلة عن بعض دواوير الجهة وتقوية بنيتها الضرورية.

مكن هذا التعاون بين الطرفين المغربي والقطري من توفير تمويل هذه المشاريع، التي ستنجز على مدى خمس سنوات المقبلة. وهي المشاريع التي ترمي إلى تروم تحسين ظروف عيش ساكنة الجهة، من خلال برامج تصب في تحقيق التنمية البشرية، عبر الاهتمام بتطوير القطاعات الحيوية كالصحة والتعليم، والرفع من الخدمات المقدمة من طرف هذه المرافق، وتعزيز البنيات التحتية الأساسية، وتجويد الخدمات العمومية، وتقريبها من المواطن، والنهوض بالعنصر البشري الذي يعتبر أهم ركيزة في التنمية، وتأهيله لمواكبة التغيرات الحاصلة.

تأتي هذه المشاريع تفعيلا للعلاقات الوطيدة التي تجمع المغرب بدولة القطر، وتنزيل لبرنامج شراكات التعاون الموقعة بين البلدين، حيث تستثمر قطر في العديد من مشاريع التنمية بعدد من المدن.