إعادة تعيين

عقارات للكراء في سطات

الترتيب حسب:
3 results

مناطق قريبة من سطات

‫عقارات للكراء في سطات‬

الدار البيضاء- سطات .. مشاريع تنموية كبرى

تشهد جهة الدار البيضاء- سطات، أشغال العديد من مشاريع التنمية التي تمس كل القطاعات، خاصة منها تلك الأساسية، بحيث تعرف مدن الجهة تغييرا سنة بعد أخرى، بفضل تظافر جهود كل المتدخلين والقائمين على تدبير شؤون الجهة.

في هذا الإطار، صادق مجلس الجهة خلال الدورة العادية لشهر يوليوز سنة 2016، على مجموعة من المشاريع الاجتماعية والتنموية المهمة. وتشمل كل من قطاع التجهيز، والنقل الصحة، الرياضة، التكوين المهني، التعمير، وإعداد التراب، ثم قطاع السياحة، إضافة إلى قطاع التنشيط الثقافي والتربوي.

تضمن برنامج التنمية الخاص بقطاع الصحة، تهيئة وتجهيز مستشفى إقليمي بمدينة المحمدية، وإتمام أشغال بناء المستشفى الإقليمي بالنواصر، من خلال رصد غلاف مالي إضافي للإقليم، بلغ ثلاثة ملايين درهم، إضافة إلى إنجاز منشأة خاصة بالخدمات الطبية الاستعجالية بجهة الدار البيضاء-سطات.

أما قطاع التعمير وإعداد التراب الوطني، يتضمن مشاريع طموحة تنجز بشراكة بين عدة شركاء سواء من القطاع العام أو الخاص، وترتكز بالأساس، على إنشاء تجزئات جديدة بمعايير تتماشى والتطور الذي يعرفه قطاعي العقار والتعمير بالجهة. زيادة على هدم وإعادة بناء سوق بلدي بسيدي معروف بالنفوذ الترابي لعمالة مقاطعة عين الشق.


‫عقارات للكراء في سطات‬
‫عقارات للكراء في سطات‬

‫عقارات للكراء في سطات‬

 جهة الدار البيضاء - سطات .. مشاريع تنموية كبرى

يحظى التكوين المهني بنصيبه من التنمية، حيث استفادت ساكنة الجهة من مخطط لدعم البرامج والمشاريع التي تصب في النهوض بالقطاع، إلى جانب العمل على تطويره. أما قطاع الرياضة فقد همت مشاريعه بالأساس، مباشرة الأشغال لإنشاء أكاديمية لنادي الرجاء الرياضي البيضاوي، وإعادة هيكلة وإصلاح الملاعب الرياضية بالجهة. وهي مشاريع تندرج في إطار الشراكة التي تجمع مجلس جهة الدار البيضاء– سطات والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم .

وتهدف مشاريع أخرى تمت المصادقة عليها خلال نفس الدورة، إلى تطوير قطاع النقل بكل مدن الجهة، وذلك عبر تحديث أسطول الحافلات التي تنشط بالمجال الحضري، زيادة على تعزيز البنية الطرقية، والبحث عن حلول ناجعة لمشكل اضطراب الحركة بالمجالات الحضرية، خاصة في أوقات الذروة. 

وتخضع مدن الجهة لإعادة التأهيل الحضري، عبر إقامة موقف للسيارات، وتهيئة المدخل الشمالي لمدينة الجديدة، من ساحة الأمم المتحدة إلى تقاطع شارع جبران خليل جبران، ثم تهيئة المحيط الخارجي لمقر عمالة بنسليمان. ناهيك عن مشروع التطهير ومعالجة المياه العادمة لمركز العونات بإقليم سيدي بنور. أما مدينة سطات فتعرف ترميم القصبة الإسماعيلية، وبناء دار الأمومة بالجماعة القروية سيدي محمد بن رحال، بغية التقليل من عدد الوفيات التي تسجلها الجماعة في صفوف النساء الحوامل.

تروم هذه المشاريع كلها، تحقيق التنمية المنشودة بمدن الجهة، ومعالجة الاختلالات التي تعاني منها، والدفع بعجلة التنمية التي تعرفها على جميع الأصعدة.